عقب جلسة جدلية.. مركز النماء بالتعاون مع ناشطي الانبار، يرفع توصيات الى السلطة حول وضع الحريات المدنية في محافظة الانبار

عقد مركز النماء لحقوق الانسان (أحد مشاريع جمعية الامل العراقية)، اليوم السبت، جلسة جدلية بين ناشطي محافظة الانبار، ومسؤوليها، تحت عنوان (حرية التعبير والحريات العامة في المحافظة)، على القاعة الملكية في مدينة الفلوجة، بحضور عدد من المسؤولين المحليين، الشرطة المحلية، وبمشاركة أكثر من مئة ناشط وناشطة، للتداول بشأن الاحداث الأخيرة في المحافظة، ومنها ما اثار ضجة حول ارتداء (البرمودا).

 

الجلسة شهدت نقاشات حادة بين الناشطين والمسؤولين، اسفرت عن رفع توصيات الى المسؤولين، أهمها:

1-           إيقاف العمل بالاعتقال وفق مصطلح (أدأب عامة)، لحين تفسيره قانونيا من قبل المحكمة الاتحادية.

2-           اجراء تحقيقات عاجلة بحالات الإساءة التي تعرض لها الشباب، وتحديد موعد لإعلان النتائج.

3-           تفعيل دور الشرطة المجتمعية، لتعزيز التواصل بين السلطات والمواطنين.

4-           ضرورة فرض سلطة القانون كفيصل فيما يشار اليها كحالات أخلاقية.

5-           حماية الناشطين، مدافعي حقوق الانسان والصحفيين من التضييق والإساءة.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.