مليشيات من نوع اخر

أحد البحوث الفائزة بمسابقة البحوث لمركز النماء لحقوق الانسان

“يعد القطاع الخاص من القطاعات ذات المستوى المتدني في العراق ,وذالك لعجزه عن توفير ابسط الحقوق للموظف والعامل, حيث ان العمال من كلا الجنسيين الذكور والاناث على حدا سواء هم الفئة الاضعف في المجتمع العراقي, فلا توجد اي حماية حقيقية لعامل العراقي ولا توجد اي ضمانات تضمن لهم العيش الكريم كما جاء في الدستور العراقي 2005.,اما من ناحية الاجور فهي تحت سيطرة اصحاب العمل,حيث ان قلة فرص العمل وارتفاع معدلات البطالة تجبر الفئة العاملة والكادحة للخضوع لارباب عملهم والقبول بأي اجر لتوفير لقمة العيش,حيث وانه لم توفر الجهات الحكومية والمعنية بالقطاع الخاص سقف للاجور تتلائم مع المستوى المعيشي والجهد المبذول من قبل العامل ,علاوه على ذالك تعرض العاملين الى المعاملة السيئة ونعتهم بعبارات بذيئة وهدر كرامتهم من قبل ارباب عملهم ,قد تصل في بعض الاحيان الى عدم دفع مستحقاتهم ورواتبهم الشهرية.”

للتحميل البحث بصيغة pdf إضغط هنا
من إعداد الباحث داني عدنان دانيال
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.