الحق في التعليم وفق القوانين والتشريعات

جلسة نقاشية مع المسؤولين

نفذ مركز النماء لحقوق الانسان جلسة نقاشية مع المسؤولين في محافظة نينوى بتاريخ 4\5\2018
وحضر الجلسة كل من الست اصيل شاهين اغا \عضو مجلس محافظة نينوى و الدكتور فراس الجبوري\المستشار القانوني في التربية والاستاذ سيدو حسين التاتاني\رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس المحافظة ، افتتحت الجلسة بعرض توضيحي حول برنامج حماية المدافعين\ات الذي ينفذه مركزالنماء لحقوق الانسان ( أحد مشاريع جمعية الامل العراقية) وبتمويل مباشر من الاتحاد الاوربي ، وافتتح الحوار بين الحاضرين حول الحق في التعليم وذكر القواين الدولية والاعلان العالمي لحقوق الانسان اللذان ينصان على الحق في التعليم وما لهذا الموضوع من اهمية،  ونوقش خلال الجلسة مجموعة من المشاكل التي يعاني منها الواقع التعليمي في المحافظة والتي كان أبرزها العنف ضد التلاميذ في المدارس  و عدم وجود أبنية كافية لأستيعابهم جميعا ، مشكلة تغيير المناهج المتكرر في ظل عدم وجود كوادر كفوئة للتدريس ، تسرب التلاميذ من المدارس ومشكلة مدارس ذوي الاعاقة .

وقالت مدافعة مركز النماء في نينوى شهد عامر خليل  إن اختيار الموضوع جاء بناءا على رغبة اهالي المدينة ورغبة منظمات المجتمع المدني فيها

واضافت شهد “بعد احتلال داعش لمدينة الموصل الذي ادى الى هجرة مليون انسان من مدينة الموصل ومحاصره مايقارب مليون ونصف في داخل المدينة سبب في انقطاع عدد كبير من الطلبة من التعليم اثناء فترة النزوح وداخل المدينة

وبعد تحرير مدينة الموصل سببت العمليات العسكرية بتدمير ما يقارب 2000 مدرسة في محافظة نينوى عموما , هذا ما سبب من ترك 29,000 تسعة وعشرون الف طالب خارج المقاعد الدراسية بسبب عدم وجود مدارس صالحة للتعليم وايضا النزوح الداخلي في المدينة من الجانب الايمن المدمر الى الجانب الايسر وبسبب عدم توفر مدارس كافية كان اهالي الطلبة وخصوصا الفتيات من حرمان ابناءهم من الدراسة ورفض استمرارهم بالتعليم لاسباب اقتصادية او العادات والتقاليد ، سيساعد هذا النشاط في حل هذه المشاكل نتيجة الضغط من قبل الحاضرين على المسؤولين وحاجتهم الملحة الى حصول تغير ومن ايصال صوتنا من خلالهم ”

اختتمت الجلسة برفع عدة توصيات الى الجهات المعنية من أجل تحسين واقع التعليم في المحافظة

يشار الى ان هذه الجلسة تأتي ضمن انشطة مشروع حماية المدافعين\ات عم حقوق الانسان الذي ينفذه مركز النماء لحقوق الانسان أحد مشاريع جمعية الامل العراقية وبتمويل مباشر من الاتحاد الاوربي .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.