أُُمومة في عمر الطفولة

مواجهة تحدي حمل المراهقات

” تغيير جذري يطرأ على حياة أي فتاة حينما تصبح حاملا ، ونادراً ما يكون هذا التغير إلى الأفضل. فقد تكون تلك نهاية تعليمها، وقد تتبدد فرصها في العمل، وسوف تتكاثر مواطن ضعفها إزاء الفقر، والاستبعاد، والتبعية.
وقد تصدت بلدان كثيرة لقضية منع الحمل بين المراهقات، وغالبا ما يتم ذلك من خلال اتخاذ  إجراءات تهدف إلى تغيير سلوك الفتاة. وتنطوي هذه التدخلات ضمناً على اعتقاد مفاده أن الفتاة  هي المسؤولة عن منع الحمل وعلى افتراض بأنها إذا أصبحت حامل فإن الخطأ يعود إليها ”

هذا البحث صادر عن شعبة الإعلام والعلاقات الخارجية في صندوق الامم المتحدة للسكان
لتحميل الملف بصيغة PDF إضغط هنا

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.