قال والد دنيا إن هناك قاعدة تركية على بعد 3 كيلومترات من موقع الهجوم، ولا وجود لحزب العمال الكردستاني في المنطقة على حد علمه. ولم يُسمع أي إطلاق نار آخر قبل القصف. ونشرت منظمة مساعدات دولية صورا لما وصفته بأنه قذيفةعُثر عليها في موقع الهجوم.

ذكر حساب تويتر التابع للقوات المسلحة التركية وقوع عمليات جوية في شمال العراق ومناطق من تركيا في 30 يونيو/حزيران و1 يوليو/تموز، حيث “تم تحييد 8 إرهابيين”. وليس من الواضح ما إذا كان هذا يشير إلى القصف خارج هلانة.