العراق : التقرير السنوي لمنظمة هيومن رايتس ووتش

 

هجّر المسؤولون المحليون قسرا مئات عائلات العناصر المشتبه بانتسابهم إلى داعش في محافظات الأنبار ، بابل ، ديالى ، صلاح الدين ، ونينوى . لم تقم القوات العراقية بشيء يذكر لوقف هذه الانتهاكات ، وشاركت في بعض الحالات فيها ، ما أدى إلى نقل العائلات إلى معسكرات اعتقال مكشوفة . في مايو/أيار ، نفذت الجماعات المحلية في نينوى هجمات بالقنابل اليدوية وغيرها على أسر داعش ، وأصدرت رسائل تهديد ومطالب بحرمان الأسر من المساعدة الإنسانية. اضطر العديد من هذه الأسر ، نتيجة لذلك، إلى الانتقال إلى مخيمات قريبة من الأسر التي نزحت بسبب القتال في الموصل . كانت السلطات العراقية وقت كتابة هذا التقرير ، تحتجز نحو 1,400 من النساء والأطفال الأجانب الذين كانوا محتجزين لدى العراق منذ أن استسلموا مع مقاتلي داعش في أواخر أغسطس/آب.

لقراءة التقرير كاملاً اضغط هنا

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.