إفلات تام من العقاب

 

دأبت الميليشيات الشيعة خلال الأشهر الأخيرة على اختطاف وقتل مدنيين سنّة في بغداد ومناطق أخرى من البلاد. وما انفكت هذه الميليشيات التي غالبا ما تقوم الحكومة العراقية بدعمها وتسليحها، تنشط وتعمل وفق مستويات متفاوتة من التعاون مع القوات الحكومية – ما بين موافقة هذه الأخيرة ضمنيا، وتنفيذ عمليات منسقة، بل وحتى مشتركة فيما بينها. ولهذه الأسباب، تحمّل منظمة العفو الدولية الحكومة العراقية المسؤولية إلى حد كبير عما ترتكبه هذه الميليشيات من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، بما في ذلك جرائم الحرب.

_تقرير لمنظمة العفو الدولية حول حكم الميليشيات في العراق للتحميل اضغط هنا
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.