بحث بعنوان “مشكلات عمل المرأة المطلقة” للمدربة زينة جسام

مشكلات عمل المرأة المطلقة

بحث للمدربة في مركز النماء لحقوق الانسان زينة جسام بالتعاون مع الاعلامي علي عادل وبدعم من منظمة تمكين المرأة في أربيل، ضمن مشروع التدريب على الدراسات الجندرية للأكاديميين /ات وناشطين/ات المجتمع المدني في العراق لسنة 2013.

يوضح البحث ان الاوضاع الاجتماعية والامنية التي يشهدها العراق منذ عام 2003 اسهمت في تفاقم مشكلة الطلاق اذ تصاعدت نسبة الطلاق بحسب احصائيات مجلس القضاء الاعلى خلال السنوات الست السابقة بنسبة 106 % وارتفعت وقائع الطلاق من ستمائة وثمان وعشرون حالة الى ستين ألف حالة.


وعلى الرغم من الارتفاع الكبير في نسب الطلاق واتساع شريحة المطلقات الا انه لم تظهر بعد سياسات واضحة للحد من المشكلات المترتبة عليه اذ تعاني هذه الشريحة من مشكلات اقتصادية واجتماعية ونفسية اوجدت المبررات لأجراء دراسة تسلط الضوء على الصعوبات التي تواجهها هذه الفئة.


وتأتي اهمية هذه الدراسة بسبب الاهمية الكبيرة لعمل النساء المطلقات ليس فقط من ناحية تمكينهن اقتصاديا وانما يمكن ان يحد عمل المرأة المطلقة الكثير من الاثار السلبية للطلاق سواء على المرأة او على الابناء وبالتالي على المجتمع ككل.


وتهدف الدراسة الحالية الى الكشف عن الصعوبات والمعوقات التي تواجه المرأة المطلقة عند طلب العمل وفي اثنائه والتعرف على الصورة الاجتماعية كما تراها المرأة المطلقة وصورة الذات لديها.


اعتمدت الدراسة على اسلوب البحث الميداني النوعي Qualitative Research الذي يركز على المعاني والمفاهيم والتعريفات ووصف الاشياء حسب فهم الاشخاص لها. واستندت في جمع البيانات على طريقة مجموعات التركيز (الفوكس كروب)، اذ يتولد عنها شكل فريد من البيانات. فهي تطلع الباحث/ة الكيفي على امور عن الحياة الاجتماعية كان من شأنها ان تظل مجهولة لولا هذه المقابلات. فضلا عن المجموعات (ثلاثة مجموعات شملت 33 امرأة مطلقة)، أجرى فريق البحث (41) مقابلة شملت نساء مطلقات بلغ عددهن 21 امرأة مطلقة واصحاب العمل من (نساء ورجال) بلغ عددهم /هن 20 مبحوثا ومبحوثة.

لقراءة وتحميل البحث اضغط على الرابط ادناه:

مشكلات عمل المرأة المطلقة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.